نبذة تاريخية عن الشركة

  • في أواخر القرن التاسع عشر كانت البدايات الأولي لاستخدام الكهرباء وكانت قاصرة علي إضاءة قصور الأمراء والنبلاء والأثرياء كما أن مولدات الكهرباء في ذلك الوقت كانت محدودة القدرة. كانت شركة ليبون بمدينة الإسكندرية صاحبة الامتياز في إنتاج غاز الاستصباح المستخرج من الفحم الحجري والمستخدم في إضاءة الشوارع وبعض القصور .

 

  • وفي مايو 1895 تم افتتاح أول محطة لتوليد الكهرباء بنفس المصنع حيث يتم الاستفادة من التقطير الإتلافي للفحم الحجري لاستخراج غاز الاستصباح منه واستخدامه في إشعال غلاية تنتج البخار الذي يدير التوربينات الثلاث التي افتتحت في 11 مايو 1895 وكانت قدرة هذه المحطة البخارية 3×30 حصان وتم تصنيعها بشركة واير ورشموند .

 

  • يعد تاريخ 11/5/1895 هو تاريخ بدء دخول الكهرباء في مصر .

 

  • هذا وقد حظيت أول وحدة توليد كهرباء في مصر باهتمام شديد من قبل مستر ليبون وأحتفظ بوحدة من الثلاث وأقام لها متحفا صغيرا بالمحطة وأحاطها بالعناية حيث أصبحت الأجيال المتعاقبة تتوارث الحفاظ عليها و وضعت الآن في المكان اللائق بها تاريخيا ألا وهو مدخل محطة كهرباء سيدي كرير ليمتزج عطر الماضي المشرف بعبير الحاضر المشرق . وليظل قطاع الكهرباء دائما يشع نورا وضياءا علي مصرنا الحبيبة دافعا ومحركا لعجلة الإنتاج حاملا التقدم والرخاء والازدهار والنماء .

 

  • وبعد ذلك بدأ الطلب يتزايد علي استخدام الطاقة الكهربية حيث أقيمت وحدات أخرى بقدرات إنتاجية اكبر كانت تعمل بالفحم الحجري الناعم وحيث لم يكن شاع استخدام المازوت وتلاحقت أجيال أخرى من التوربينات والغلايات و كان آخر أجيال هذه القيزانات والتوربينات عام 1952 توربينات اورليكون وقيزانات سولزر .

 

  • يعتبر التاريخ 11/5/1895 هو تاريخ أول تعاقد مع أول مشترك بالإسكندرية بل وفي القطر المصري وهذا التاريخ يتفق وتاريخ افتتاح محطة كهرباء كرموز تلك المحطة الأم لقطاع الكهرباء بجمهورية مصر العربية .

 

  • أما في محافظة البحيرة والتي تنفرد بموقع جغرافي متميز من حيث الأتساع الهائل وامتداد الرقعة الزراعية والصحراوية وتزايد مشروعات استصلاح الأراضي، ووجود عدد غير قليل من الصناعات المتميزة ، فقد بدأ استخدام الكهرباء فيها عندما أقيمت محطات الكهرباء البخارية بالعطف ( المحمودية ) عام 1931 ، بالإضافة إلي أول شبكة كهر بائية جهد 33 ك. ف لتشغيل طلمبات الري والصرف .

 

  • ومنذ عام  1960 حتى 2006  تم إنشاء العديد من محطات التوليد بقطاع الإسكندرية و البحيرة بالشركة .

 

التسلسل التاريخي لمحطات الشركة

  1. محطة توليد كهرباء كرموز البخارية عام 1895 وتعمل بغاز الاستصباح
  2. محطة دمنهور البخارية عام 1960 وتعمل بالمازوت ( و تم رفعها من الخدمة )
  3. محطة توليد السيوف البخارية عام 1961 وتعمل بالمازوت
  4. محطة توليد المكس الغازية عام 1966 وتعمل بالنافتا الناتج من عملية تكسير الفحم ( و تم رفعها من الخدمة )
  5. توسيع دمنهور البخاري عام 1968 بثلاث وحدات تعمل بوقود مزدوج غاز طبيعي أو مازوت
  6. محطة كهرباء كرموز الغازية عام 1980 و تعمل بالسولار المخصوص
  7. محطة توليد السيوف الغازية عام 1981 و تعمل بالغاز الطبيعي / سولار مخصوص
  8. محطة أبوقير البخارية عام 1983 وتعمل بوقود مزدوج غاز طبيعى / مازوت
  9. محطة كفر الدوار البخارية 1985 وتعمل بوقود مزدوج غاز طبيعى / مازوت
  10. محطة دمنهور الغازية عام 1985 و تعمل بالغاز الطبيعي والسولار
  11. محطة مطروح البخارية عام 1990 وتعمل بوقود مزدوج غاز طبيعي / مازوت
  12. توسعة محطة دمنهور البخارية بالوحدة البخارية 325 م.و عام 1991 وتعمل بوقود مزدوج غاز طبيعي / مازوت
  13. توسيع محطة أبوقير البخارية بالوحدة البخارية الخامسة 325 م.و عام 1991 وتعمل بوقود مزدوج غاز طبيعي / مازوت
  14. محطة كهرباء سيدي كرير البخارية الوحدة الأولي في 6/12/1999 والثانية في1/3/2000 وتعملان بوقود مزدوج بالغاز الطبيعي / المازوت